منتدى مدرسة عزيز المصرى الإعدادية للبنين
مرحباً بك فى منتدى مدرسة عزيز المصرى الاعدادية
إدارة بندر كفر الدوار التعليمية

منتدى مدرسة عزيز المصرى الإعدادية للبنين



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقائق عن أنفلونزا الطيور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء السيد الابيض



عدد الرسائل : 344
تاريخ التسجيل : 21/03/2009

مُساهمةموضوع: حقائق عن أنفلونزا الطيور   الإثنين 21 سبتمبر 2009, 21:55

حقائق عن أنفلونزا الطيور:

تعطينا هذه الحقائق معلومات عامة عن أنفلونزا الطيور ومعلومات عن واحد من أهم أنواع أنفلونزا الطيور المسمى (H5N1)A الذي يصيب الطيور في آسيا وقد أصاب بعض البشر.

ما هي أنفلونزا الطيور؟

هي إنتان مسبب بفيروسات الأنفلونزا الخاصة بالطيور. هذه الإنتانات الفيروسية تحدث بشكل طبيعي بين الطيور. تحمل الطيور المهاجرة (طيور الماء والبط البري) في كل أنحاء العالم هذه الفيروسات في أمعائها ولكنها مقاومة لها ولا تصاب بها عادة. إلا أن هذه الفيروسات معدية بشدة بين الطيور وقد تصيب الطيور الداجنة بما فيها الدجاج والبط والحبش لدرجة شديدة وقد تكون قاتلة.

هل تصيب فيروسات أنفلونزا الطيور الإنسان؟

لا تصيب فيروسات أنفلونزا الطيور البشر عادةً، لكن حدثت بعض الحالات إصابة البشر بفيروسات أنفلونزا الطيور منذ عام 1997 في هونغ كونغ.

هل تختلف فيروسات أنفلونزا الطيور عن فيروسات الأنفلونزا التي تصيب البشر؟

يوجد العديد من أنواع الأنفلونزا A التي تختلف بسبب وجود بروتين خاص في جدار الفيروس وهو بروتين هيماغلوتينين HA وبروتين نيورامينيداز NA يوجد ستة أنواع مختلفة لبروتين NA العديد من المشاركات بين بروتين HA و NA ممكنة وكل مشاركة بين هذين البروتين تؤدي لفيروس مختلف وكل هذه الأنواع من فيروسات الأنفلونزا توجد في الطيور.

ولكن عندما نتكلم عن فيروسات أنفلونزا الطيور فإننا نقصد الفيروسات A وهي عادة لا تصيب البشر، رغم ذلك نعلم ان هذا ممكن الحدوث.

وعندما نتكلم عن فيروسات أنفلونزا البشر فإننا نقصد الفيروسات التي تصيب البشر ويوجد منها فقط 3 أنواع هي H3N2,H1N2,H1N1 ومن المحتمل أن بعض الأجزاء الجينية لفيروسات أنفلونزا البشر A الحالية قد أتت أصلاً من الطيور.

إن فيروسات الأنفلونزا A هي في تغير مستمر وقد تتأقلم مع الوقت لتصيب البشر وتنتشر بينهم.

ما هي أعراض أنفلونزا الطيور في البشر؟

تتنوع أعراض أنفلونزا الطيور في البشر من أعراض رشح وصفية(حرارة، سعال، ألم بلعوم، آلام عضلية) إلى إنتانات عينية، ذات رئة، أمراض رئوية شديدة مثل (متلازمة الشدة التنفسية) إلى اختلاطات رئوية خطيرة مهددة للحياة وقد تأتي بشكل التهاب دماغ أو بشكل أعراض هضمية كالإسهال. وتختلف الأعراض حسب نوع الفيرس.

كيف تنتشر أنفلونزا الطيور؟

تفرز الطيور المصابة فيروس الأنفلونزا في لعابها، في المفرزاتالأنفية، وفي البراز. قد تصبح الطيور المعرضة للإصابة مريضة عند تلامسها مع المفرزات الحاوية على الفيروسات أو السطوح الملوثة بمفرزاتالطيور المصابة. ويعتقد أن معظم حالات الإصابة في البشر نتجت عن التلامس مع الدجاج المصاب أو السطوح الملوثة الناتجة عنه.

كيف نعالج أنفلونزا الطيور عند البشر.؟

تقترح الدراسات أن وصف أدوية فيروسات أنفلونزا البشر قد يعمل في الوقاية من الإصابة بإنفلونزا الطيور عند البشر. إلا أن الأنفلونزا قد تصبح مقاومة لهذه الأدوية.

ما هي الخطورة على البشر من أنفلونزا الطيور؟

تكون الخطورة من أنفلونزا الطيور قليلة عادة لدى البشر إلا إنه خلال حالات إنتشارها بين الطيور الداجنة (الدجاج-البط- الحبش) يحتمل إصابة البشر الملامسين للطيور المصابة أو للسطوح الملوثة بمفرزاتها. الهجمة الحالية لإنفلونزا الطيور A (H5N1) بين الطيور في آسيا هي مثال لتفشي إنفلونزا الطيور التي قد تصيب البشر وقد تؤدي على الوفاة. وفي مثل هذه الحالات على البشر تجنب التلامس مع الطيور المصابة مالسطوح الملوثة والحصر عند حمل وطبخ كل أنواع هذه الطيور.

حماية الغذاء:

أهم وقاية تكون بعدم شراء الدجاج المذبوح مباشرة والمباع للمستهلك في المناطق المسجل فيها إصابات لأنفلونزا الطيور بين هذه الطيور الداجنة.

إن منظمة الصحة العالمية قلقة من إحتمال نقل المرض ليس عبر التماس مع الطيور المصابة فقط ولكن عبر التماس مع مفرزاتها لذلك فهي تعمل للوصول إلى دلائل تقترح امكانية الإصابة عبر الطعام الملوث، وحتى هذا الوقت لا يوجد معلومات وبائية تفترض أن المرض قد ينتقل عن طريق الطعام الملوث أو عبر المنتجات القادمة من مناطق مصابة.

في الوباء الحالي وجدت منظمة الصحة العالمية أن الخنازير أيضاً قد تصاب بهذا الفيرس بالإضافة للدجاج والبط. إن التعرض لريش الدجاج المصاب قد يسبب ظهور الأعراض بسرعة ويجب أن يتلف فوراً بحال الشك بتلوثه.

لا تظهر الأعراض على البط عادة ولكنه حامل للفيرس وقد تكون المفرزات حاملة للفيرس، وفي دراسة جديدة صادرة عن منظمة الصحة العالمية تبين وجود نوع شديد الإمراضية لفيرس أنفلونزا الطيور H5N1 في لحم البط المجمد. ولكن دلالة هذا غير معروفة خاصة أن إجراءات الطبخ قد تبطل مفعول الفيروس؟

بشكل عام:

ممارسة الإجراءات الصحية على الغذاء خلال حمل الدجاج النيئ وإجراءات الطبخ الإعتيادية لمنتجات الدجاج قد تخفض أي خطر كامن إلا مستويات ضئيلة. قد يكون بيض الدواجن المصابة مصاباً أيضاً بالفيرس لذا يجب أخذ الحذر عند حمل قشر البيض أو محتويات البيض النيئ.

يبدو أن الطعام المجمد أو الموضوع بالبراد لا ينقص بشكل فعلي من تركيز أو فوعة الفيروسات في الطعام الملوث، لكن الطبخ الجيد يقتل هذه الفيروسات. بشكل علم تنصح منظمة الصحة العالمية بطبخ الطعام لدرجة 70 مئوية.

وضعت بعض تدابير الحظر على التجارة بين الأقطار لحماية صحة الحيوانات، واعتماداً على الدلائل الموجودة حالياً فإن منظمة الصحة العالمية لم تصل إلى ما يؤكد أن منتجات الدواجن المعاملة PROCESSED أو اللحوم المبردة أو البيض المنقول من البلدان التي سجلت فيها إصابات يحمل خطراً على الصحة العامة. ولكن المنظمة تصر على أهمية اتباع الإجراءات الصحية الجيدة عند حمل هذه الدواجن والتي تتضمن غسل الأيدي ومنع العدوى التي قد تحدث منذ مرحلة حمل الدواجن وصولاً على الطبخ.

ما هو فيروس (H5N1)A ؟

يسمى أيضاً فيروس H5N1 هو من أنواع الحمة A التي تحدث بشكل أساسي في الطيور والتي عزلت أولاً في جنوب أفريقيا عام 1961.

وهو يشبه كل فيروسات أنفلونزا الطيور اذ ينتشر بين الطيور عبر العالم وهو شديد العدوى بين الطيور، وقد يكون مميتاً.

ما هو فيروس H5N1 الذي شوهد مؤخراً في آسيا؟

حدثت هجمات أنفلونزا H5N1 بين الدواجن في 8 بلدان آسيوية (كامبوديا، الصين، إندونيسيا، اليابان، لاوس، كوريا الجنوبية، تايلاند، فيتنام) خلال نهاية 2003 وبداية 2004 في ذلك الوقت نفق أكثر من 100مليون طائر في البلدان المصابه بسبب المرض أو نتيجة قتلها بقصد السيطرة على الوباء.

في آذار 2004 أعلن أن هذا الوباء قيد السيطرة. إلا أن وباء آخر اندلع في حزيران 2004 وقد سجلت أوبئة ناتجة عن الفيرس بين الدواجن في (كمبوديا، الصين، اندونيسيا، ماليزيا لأول مرة تايلاند الفيتنام) ويعتقد أن هذه الأوبئة في تقدم مستمر وقد سجلت حالات إصابة بشرية أخرى بهذا الفيرس.

ما هو الخطر على الإنسان من فيرس H5N1في آسيا؟

إن هذا الفيرس لا يصيب البشر عادةً لكن في 1997 سجلت أول حالة انتقال من الطيور للبشر خلال اندلاع هجمة أنفلونزا الطيور في الدواجن في هونغ كونغ. سبب هذا الفيرس مرضاً رئوياً شديداً عند 18 شخص مات منهم 6. منذ ذلك الوقت سجلت حالات إصابات بشرية بسبب هذا الفيرس. سجلت معظم هذه الإصابات البشرية الأخيرة في تايلاند كمبوديا خلال وباء H5N1 الكبير في الدواجن وصل معدل الوفاة في هذه الحالات حتى 50%.

حدثت معظم هذه الحالات من التلامس مع الدواجن المصاب أو السطوح الملوثة ويعتقد أن بعض الحالات حدثت من الإنتقال من بشر إلى بشر. إلا أن هذا الإنتقال نادر ولن يستمر لأكثر من شخص ولكن بسبب أن معظم فيروسات الأنفلونزا لديها القابلية للتغيير فإن العلماء قلقون من أن هذا الفيرس قد يصيب البشر وينتشر من شخص لآخر بسهولة يوماً ما.

ولأن هذه الفيروسات لا تصيب الإنسان عادةً فإنه لا يوجد وقاية مناعية ضدها في المجتكمعات البشرية. عندما يصبح هذا الفيروس قابلاً لأمراض البشر فإن احتمال حدوث وباء أنفلونزا ( إندلاع وباء عالمي) يصبح وارداً.

لا يمكن توقع وقت حدوث هذا الوباء بين البشر ولكن الخبراء في كل أنحاء العالم يراقبون حالة الفيرس في آسيا عن كثب ويتحضرون لإمكانية انتشار الفيرس بسهولة أكثر من شخص لإلى شخص.

كيف يعالج انتان فيروس H5N1 عند البشر؟

إن الوباء الحالي الناتج عن الفيروس الذي يصيب الدواجن في آسيا ويصيب البشر ويؤدي للموت مقاوم لـRimantadine, Amantadine وهي أدوية مضادات فيروسية تستخدم للأنفلونزا. يوجد دواءان آخران Zanamavir و Oseltamavir قد تفيد في معالجة الأنفلونزا الناتجة عن H5N1 والدراسات مستمرة لمعرفة جدوى فعاليتها.

هل يوجد لقاح يحمي البشر من فيرس H5N1؟

لا يوجد حالياً لقاح ولكن يوجد محاولات لانتاج هذا اللقاح، وأجريت دراسات بحث لتجربة لقاح لوقاية البشر ضد فيرس H5N1 بدأت في نيسان 2005 والتجارب مازالت مستمرة لإنتاج هذا اللقاح. ويعمل الباحثون لإنتاج لقاح ضد H9 N2 .

إن المعهد الوطني للحساسية والأمراض الإنتانية NIAID وهو قسم من المعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية قد منح عقدين لدعم انتاج واجراء التجربة السريرية للقاح وبحال أنتج هذا اللقاح فقد يستخدم لحماية عمال المخابر، وعمال الصحة العامة الواقعين تحت خطر الإصابة، وبحال الضرورة لكل البشر.

ينصح المسافرون إلى بلدان آسيا المعروف حدوث إصابات فيها بتجنب زيارة مزارع الدواجن، والتلامس مع الحيوانات في الأسواق التي تبيع الدواجن المذبوحة مباشرة وتجنب السطوح التي قد تكون ملوثة ببراز الدواجن المصابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقائق عن أنفلونزا الطيور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة عزيز المصرى الإعدادية للبنين :: الصحة والبيئة والسكان :: تربية بيئية وسكانية-
انتقل الى: